مواضيع في علم النفس العيادي ، جامعة د.مولاي طاهر، سعيدة ، الجزائر
انت في متتدى "مواضيع في علم النفس العيادي" مرحبا بك
مواضيع في علم النفس العيادي ، جامعة د.مولاي طاهر، سعيدة ، الجزائر

علم نفس عام ، اضطرابات عصابية، اضطرابات نفسية، اضطرابات الشخصية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 بحث حول عسر اللغة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 12/07/2013
العمر : 50
الموقع : سعيدة، الجزائر

مُساهمةموضوع: بحث حول عسر اللغة   الخميس يوليو 18, 2013 9:19 pm


مقدمــة

يبدأ دماغ الإنسان يتطور بعد الحمل مباشرة و ينمو بسرعة و يزن عند الولادة ما يقارب  370  غرام  ويتعاقب النمو تبعا لتسلسل منطقي، فالأجزاء التي  تنظم العمليات العقلية الأساسية كالوعي والدورة الدموية والتنفس تكون  في كامل وظيفتها عند الولادة وذلك لأنها ضرورية لبقاء الطفل علي قيد الحياة أما الأجزاء التي تنظم الوظائف الأخرى كالحركة واللغة فأنها تتطور يعد الولادة (1).                                                                       تعد اللغة من أبرز الوسائل التي يحتاجها الإنسان في حياته؛ فهي وسيلة اتصال وتواصل مع المجتمع الذي يعيش فيه ، وهي الأساس الذي تعتمد عليه تربيته في جميع النواحي الحياتية، واللغة ليست مجرد رموز أو اصوات مرصوفة دون مراعاة الأسس في الصياغة والتركيب وإنما هي اداة للتفكير والتعبير عن افكاره، فالطفل لا يتكلم مجرد اصوات نسمعها بل يتقل لنا أفكاره التي تغبر عن كيانه ومجتمعه وأرائه ومعتقداته ،ولذلك ذهب العلماء إلى القول ان اللغة والتفكير أساسان لنظام تكاملي واحد،حيث فسرت طبيعة العلاقة بين اللغة والتفكير على ان الطفل بعد ان يتعلم الأسماء والربط بين الألفاظ بروابط تؤدي المعنى المطلوب يصبح قادرا على إدراك المعلومات للأحداث ،وبالتالي لا تعود اللغة مجرد كلمات مترابطة وإنما تصبح طريقة للتفكير تعبر عن شخصية الفرد.
ما هو تعريف اللغة و كيف يتم اكتسابها
ما هي اضطرابات اللغوية


التواصل

هو عملية التفاعل بين الأفراد بشتى الوسائل والأساليب مثل الإشارات والإيماءات وتعبيرات الوجه وحركات اليدين والتعبيرات الانفعالية واللغة بهدف تبادل المعلومات والأفكار والتعبير عن الحاجات والرغبات، ولكي يتم ذلك لابد من وجود مرسل للمعلومات ومستقبل لها، وهذا يكون بالنسبة للأفراد الذين لا يجدون صعوبة في فهم الآخرين أو في محاولة التعامل معهم من خلال اللغة، وذلك لأنهم ليست لديهم مشكلات مختلفة في مهارات التواصل اللفظي.إلا أن بعض الأطفال لا تنمو لديهم مهارات التواصل على النحو السليم بل تواجههم .اضطرابات ذات طبيعة حادة والتي لها آثار شديدة على شخصية الطفل و مستقبله إن لم يقدم العلاج المناسب وفي الوقت المناسب.
شروط عملية التواصل                                                                                                                                     - وجود المتحدث في موقف اجتماعي
-  وجود المستقبل لكلام المتحدث.
- اللغة.
-  الأجهزة  وسلامتها.
- التفاعل.
ويلاحظ أن عملية الواصل هذه يمكن أن تتعرض لاختلالات تعتري بعض من عناصر عملية التواصل،ولهذا نجد ان بعض ذوي صعوبات التعلم يعانون من صعوبات في : الاستيعاب أو اللغة الاستقبالية كما قد يعانون من تأخر اللغة الإنتاجية أو التعبيرية وتشير الملاحظات إلى انه قد يجتمع لدى بعضهم المعاناة من صعوبة في نوعي اللغة:الاستقبالية والتعبيرية ( د.راضي الوقفي ،صعوبات التعلم النظري والتطبيقي  ص 332)
ويمكن الموائمة بين ما سبقت الاشارة اليه من لغة استقبالية ولغة تعبيرية وبين أشكال اللغة، فمهارات الاستماع والقراءة مهارات استقبالية بصفتها تغذي الجهاز العصبي بالمعلومات ،أما مهارات الكلام والكتابة فمهارات تعبيرية أو انتاجية حيث تتولد الأفكار في الدماغ وترسل خارجه (نفس المرجع ص 333)

تعريف اللـغــة
تعرف اللغة أنها نظام من الاستجابات يساعد الفرد على الاتصال بغيره من الأفراد، اي ان اللغة تحقق وظيفة الاتصال بين افراد المجتمع بشتى مجالات الحياة.
وتعرف كذلك أنها مجموعة من الأصوات والرموز التي تجمع في شكل مفردات وتراكيب لغوية لتعطي معنا معينا .

ولذلك اختلفت الدراسات في نظرتها لطبيعة اللغة من حيث تكوينها و أشكالها، فقد نظر لها البعض على انها مجموعة من الرموز المنظمة باشكال متعددة (اصوات، وكتابة، واشارة وإيماءات) واقتصر آخرون على شكل واحد من اشكال اللغة، ولذلك رأوا على انها مجموعة من الأصوات المتجمعة على شكل كلمات توضع وفق تراكيب خاصة تؤدي المعنى المطلوب، وتعتمد يشكل اساسي على جهاز النطق المتمثل (باللسان والحلق والأسنان والأحبال الصوتية بالاضافة الى الأنف) وهي ترتبط مباشرة بالدماغ الذي يتحكم باخراج الأصوات حسبما يقتضي المعنى المطلوب، ومهما اختلفت أشكال اللغة إلا ان انتاجها يقتضي وجود مجموعة من الأنظمة المتناسقة التي تتحدد فيما بينها لتخرج بالشكل المناسب ،وأي ضعف في هذه الانظمة يقود الى اضطراب  لغوي في اللغة التعبيرية.
الجانب الدلالي للغة : لكل لغة مفرداتها التي يتفق المتحدثون بها على أنها مفهومة لدى كل منهم . والمعنى يتوقف على السياق التي جاءت فيه الكلمة .

الجانب النحوي للغة syntax :
بناء الجملة : أن العدد المحدود من الكلمات في كل لغة هو المادة التي تمكننا من خلق وتركيب عدد لا محدود من الجمل ولكن ذلك لا يتم عشوائيا ودون ضوابط وإنما تحكمه مجموعة من القوانين تسمى القواعد النحوية .
الجانب الصرفي للغة morphology :
إن الكلمة في أي لغة تتكون من مقطع أو مقاطع صوتية والمقطع الصوتي عبارة عن تركيبة من الأصوات اللغوية الساكنة والمتحركة .
الجانب الصوتي (الفونولوجي) للغة (phonology) :
الفرق بين الصوت اللغوي والحرف : إن الحرف يكتب ويقرأ بينما الصوت ينطق ويسمع

كيف تتم عملية الكلام ؟
مثلا إذا أراد شخص أن ينطق صوت (ت) فان ذلك يحدث من خلال سلسلة من العمليات المعقدة تتم في جزء ضئيل من الثانية الواحدة وبشكل آلي فائق الدقة والسرعة.
في البداية يستدعي الدماغ الصورة الصوتية للصوت (ت)
يصدر أمرا للجهاز العصبي المركزي بنطق الصوت (ت)
يقوم الجهاز العصبي المركزي بتوصيل الأمر إلى الجهاز العصبي الطرفي .
يقوم الجهاز العصبي الطرفي بتوصيل الأمر عن طريق الأعصاب المسئولة عن عضلات الشفاه لكي تتحرك وتنقبض .
في ذات الوقت يصدر الأمر وبنفس التسلسل السابق إلى عضلات الجهاز التنفسي لكي يقوم بإخراج الهواء من الرئتين إلى القصبة الهوائية ومن ثم إلى الحنجرة فتهتز الحبال الصوتية نتيجة لاندفاع الهواء من خلالها .
ينتج عن ذلك صوت يتم تشكيلة داخل تجويف الفم .
يصل الهواء إلى الشفاه المنقبضة فتنفتح ويحدث ما يشبه الانفجار(ت)

اكتساب اللغة:
اكتساب اللغة عادة يتم على مدار الخمس السنوات الأولى من عمر الطفل فالاستجابة اللغوية تبدأ مبكرة جدا حيث أثبتت الدراسات الحديثة أن الجنين في بطن أمه يبدي استجابة لبعض الأصوات وبخاصة صوت الأم وعندما يولد الطفل تولد معه القدرة على النطق و فهم الكلام ولكنه يعتمد في الشهور الأولى على السمع ثم تتطور القدرة على النطق واستخدام اللغة.
و تجدر الإشارة إلى أن هناك فروق فردية وان الأطفال يتفاوتون في تطورهم اللغوي وقد يتأخر البعض ثم يستأنف تطوره اللغوي بشكل طبيعي أما إذا تأخر كثير فلابد من عرضه على المختصين للبحث في أسباب المشكلة وعلاجها.
النظريات المفسرة لاكتساب اللغة
هناك عدة نظريات تعرضت لتفسير كيف يتم اكتساب اللغة بنظمها الثلاثة الرئيسة. ويمكن إجمال هذه النظريات في ثلاث فئات رئيسة هي                                             :                                                                                                                                                          1 - نظريات التعلم والتشريط بأنواعها اﻟﻤﺨتلفة كما لدى »واطسون «و »سكينر «وغيرهما                                                                          2 - النظريات العقلية (أو الفطرية أو اللغوية) ويمثلها » لينبرج وتشومسكي« وآخر ون                                                                         3- النظرية المعرفية وترتبط بأعمال »جان بياجيه « (سيكولوجية اللغة والكلام).

اهم مراحل نمو  اللغوي :
من المسلم به أن لدى الأطفال استعدادا ولاديا  لمهارة لغوية تسمى »جهاز اكتساب اللغة«  language aquistion device) (LAD ) ) وهو ميكانيزم افتراضي داخلي يمكن الأطفال من السيطرة على الإثارات القادمة وإعطائها معنى وإنتاج استجابة.
حيث يتحقق الاتصال اللفظي في شكلين متميزين،أحدهما الصورة المنطوقة (أو لغة الحديث) والآخر هو الصورة المكتوبة(أو لغة الكتابة). وربما كانت اللغة المنطوقة من حيث أداؤها لوظيفة الاتصال أهم من لغة الكتابة وأوسع انتشارا ، فالإنسان العامي ينتج من الحديث أكثر ما ينتج من الكتابة.
و كانت دراسة اكتساب اللغة أكثر ارتباطا بالأطفال على نحو ما أجراه  »بياجيه« ( 1923) وما أجرته »مكارثي« (1930) وما أجراه »فيجوتسكى (Vygotsky) «


وعلى أي حال ، فاكتساب اللغة لدى الطفل البشري يبدأ بالأصوات ، ثم تبدأ هذه الأصوات في التمايز لتصبح كلمات لها معنى ، ثم تركب هذه الكلمات لتصبح جملا نحوية ذات معنى.

نمو اللغة المنطوقة : نمو  الطفل يمر بمراحل  منتظمة :                                                                                                    عند الشهر 09 يفهم الطفل الأوامر البسيطة consignes simples  ،                                                                                       عند العام الاول  يستطيع نطق الكلمات الأولى ،                                                                                                              عند 18 شهر ينظم جمله الأولى يشكل الأنساق اللغوية الأولى i،                                                                                               عند 03 سنوات يستعمل أهم أنواع  الجمل واهم ادواة قواعد اللغة ،                                                                                            عند 5 سنوات ونصف و 06 سنوات يكون الطفل قد بلغ مستوى كافي من السيطرة على اللغة المنطوقة من جميع نواحيها ليمكنه ان يبدا في تعلم اللغة المكتوبة
تطور اللغة المكتوبة : يتم بسرعة فائقة ،خلال متوسط عامين يكتسب مهارة القراءة والكتابة
هناك مرحلتين اساسيتين في عملية اكتساب اللغة الشفوية  

مرحلة ما قبل الكلام Prélinguistique :
في متوسط الحالات عملية نطق الكلمات الأولى تظهر عند 10-12شهر ولكن حتى قبل هذه المرحلة فان الطفل يكون جد نشيط حيث سيتعرف على الأصوات وحتى معظم الكلمات المالوفة - تدوم هذه الفترة حتى سن 12-18 شهر- وتعتبر هذه الفترة مرحلة التاهيل للغة المنطوقة

مرحلة الكلام  linguistique
اكتساب الطفل لمجموعة كبيرة من الكلمات تسمح له بالتحرر من ضغوط  الإيماءات والاشارات لحد الان ضرورية لعملية التواصل.ابتداء من سنة 03 تقريبا يبدا الطفل في اكتساب ابنية لغوية فريبة جدا من لغة الكبار هذا التطور النوعي يصاحبه تطور كمي كبير في مجال المفردات
اكتساب الكلمات يكون في البداية بطيء ،عند السنة 01 يكون متوسط الكلمات المكتسبة من 05 – 10 كلمات ثم بعد هناك تسارع في العملية عند تقريبا نصف الأطفال عند العامين عدد المفردات يمكن ان يصل الى 200 كلمة .عند 18 شهر يستطيع الطفل الجمع كلمتين مختلفتين في المعنى مع بعض مثلا "ذهب ابي" .عند السنة 03 تريد غدد الكلمات خلال عامين بتطور ب 200 كلمة و 1500 كلمة عند سن 4-5 سنوات

(1)اضطرابات اللغة، واضطرابات الكلام

الاضطرابات اللغوية عند الأطفال الأسباب والنتائج
هناك أنواع كثيرة من اضطرابات اللغة والكلام.  وقد اصطلح مكتب خدمات الارتقاء البشري التابع لوزارة الصحة والشؤون الاجتماعية في الولايات المتحدة الأمريكية على التمييز بين اضطرابات اللغة واضطرابات الكلام على أساس أن اضطرابات اللغة تشير إلى الاضطرابات المتعلقة باستقبال اللغة (فهمها) أو التعبير بها  أو الاضطرابات المتصلة بالتتابع اللغوي (كان تنتظم جملة وراء الأخرى) ، في  حين تشير اضطرابات الكلام إلى معاناة بعض الأطفال من متاعب عند النطق بالكلمات. ومن أبرز هذه الاضطرابات الأخيرة الاضطرابات الصوتية واضطرابات التلفظ ومع ذلك ما زالت هناك خلافات قائمة بين الباحثين في التمييز بين اضطرابات اللغة واضطرابات الكلام (سيكولوجية اللغة والمرض العقلي ص 171)

وان من أكثر الكلمات التي ينطقها طفل  والتي غالبا ما تكون كلمة “ ماما “أو” بابا “وذلك عندما يكون الطفل في الشهر الحادي  عشر أو أقل. وبعد أن ينطق الطفل هذه الكلمة يحدث تطور تدريجي وسريع في اللغة ويعبر الطفل مراحل متعددة وصولا إلى مرحلة القدرة على تكوين جمل طويلة ومركبة من عدد كبير من الكلمات باستخدام قواعد اللغة المتعارف عليها، وما أن يصل الطفل إلى سن ست سنوات حتى نجد أن قدراته اللغوية قد اكتملت أو كادت.

إلا أن بعض الأطفال ولسبب من الأسباب، يخفقون في اكتساب اللغة فقد تظهر الكلمة الأولى في سن ثلاث سنوات أو حتى بعد ذلك وقد يصل الطفل إلى السنة السادسة من العمر وقدراته اللغوية لا تزيد عن بضع كلمات بسيطة يستعملها في مختلف المواقف. وقد يحدث أن يتأخر في اكتساب جوانب معينة في اللغة، أو أن يكون لديه بطء واضح في مراحل التطور اللغوي حيث يحتاج إلى وقت أطول من الأطفال الآخرين لتعلم واكتساب جانب معين في اللغة مثل استعمال قواعد مبنى الجملة أو الكلمة أو القدرة على التعبير باستخدام جمل صحيحة وطويلة.

الاضطراب اللغوي أو الإخفاق في اكتساب اللغة له مظاهر وأشكال عديدة ومتنوعة، أن الاضطراب اللغوي قد يكون في جانب فهم اللغة والتعليمات الشفهية أي في الجانب الاستقبالي من اللغة، وقد يكون في جانب إنتاج اللغة والقدرة على التعبير اللغوي وقد يشمل كل من الجانبين معا وعند الحديث عن اضطراب اللغة التعبيري فقد يكون شاملا لجميع المظاهر التعبيرية، أي يشمل القدرة على تكوين الكلمات واستخدام القواعد الصوتية  phonology واستخدام قواعد النحو والصرف  Syntax and morphology والقدرة على استعمال اللغة واستخدامها بشكل صحيح Language Use or pragmatic


تعريف اضرابات اللغة :
عسر  اللغة هو اضطراب خطير و وطويل المدة لاكتساب اللغة المنطوقة عند الطفل
التصنيفات العالمية :                                                                                                           DSM-IV                                                                                                                                               - اضطراب اللغة التعبيرية                                  Trouble du langage expressif                                                         - اضطراب اللغة الانتاحية و الاستقبالية     Trouble du langage mixte expressif-réceptif                                                                                                                                                   - اضطرابات صوتية                                               Trouble phonologique
CIM-10

- اضطراب نوعي للكلام                          Trouble spécifique de l’articulation                                                           - اضطراب اللغة التعبيرية                                 Trouble du langage expressif                                                                                                                                  - اضطراب اللغة الاستقبالية                               Trouble du langage réceptif
غير مصاب باضطرابات عصبية، حسية او عقلية    
     
الاضطرابات اللغوية : وتنقسم الى قسمبن :
- اضطراب في اللغة الاستقبالية : Receptive language disorder                                                                                    - في هذا النوع من الاضطرابات يعاني الطفل من عجز في فهم المعاني اللغوية مما يؤدي الى ضعف في ربط الكلمات المنطوقة مع الأشياء والأعمال والمشاعر والخبرات
- اضطراب في اللغة التعبيرية : Expressive language disorder                                                                                    .يعرف القاموس الطبي الاضطراب اللغوي التعبيري بانه خلل في النمو اللغوي الطبيعي للطفل يقود إلى  ضعف في القدرة الانتاجية اللغوية العامة المتمثلة في صعوبة الحصول على كلمات جديدة ،وقصور في تركيب الجمل واختيار الكلمة المناسبة في مكانها المناسب (Williams,1994 ).
ويشير الباحثون الى ان الاضطرابات اللغوية التعبيرية تتمثل في امتلاك الطفل مهارة أقل من المعدل الطبيعي مقارنة بنظرائه من العمر نفسه من حيث نقص المفردات اللغوية وما يرافقها من اضطرابات نطقية للأصوات متمثلة (بالحذف والتشويه والاضافة لبعض الأصوات)


مع ضعف في القدرة على البناء اللغوي السليم للجملة ووضع الكلمات في الجملة بطريقة صحيحة بحيث تعطي الكلمة المعنى الصحيح.
وتشير الدراسات الى ان اسباب الاضطرابات  اللغوية التعبيرية غير معروفة ،اذ انها ترتبط بمجموعة من العوامل النفسية والخارجية المتمثلة بالأسباب العضوية والأسباب البيئية المختلفة ،ولذلك نجد ان من (3 % - 10 %) من الأطفال تتطور لغتهم التعبيرية عند دخولهم المدرسة ،وقد لاحظ العلماء ان الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة يعانون من بعض الاضطراب اللغوية ،

خصائص الاضطرابات اللغوية:
- خطورة الاعراض : تشكل اضطراب اللغة عائق كبير في  عملية التواصل
- الاضطرابات المرافقة : كثبرة ، تأثر الحركات الدقيقة (صعوبة في الكتابة )، تأثر الذاكرة                                                                      العملية وتغير في السلوك لااستقرار حركي ونفسي (عدوانية ،احباط)
- المدة الطويلة :الاضطرابات اللغوية الملاحظة عند الطفل تمتاز بالاستمرارية حتى عند                                                                                                                                                        البلوغ وبدرجات مختلفة
- مبدا الانحراف : معناه ان التطور اللغوي للأطفال المصابين باضطراب اللغة مختلف عن                                                                         الأطفال الأسوياء (صعوبة تركيب جملة مكونة من فعل+فاعل +مفعول به                                                                                                                                                        ، صعوبة تسمية صورة معينة ،
- طابع بنويوي : مصدرا ضطراب اللغة فد يكون متعدد .
       * بمكن اعتبار السبب environnemen  العلائقي والاجتماعي والثقافي
       * هناك كذلك اسباب جينية (وجود حالات اضطراب اللغة في العائلة) مع زيادة النسبة عند الاطفال الذكور (Marc Delahaie .L'évolution du langage chez l'enfant 2004   Inpes)
      * اسباب عصبية


مصادر و مراجع
- د.جمعة سيد يوسف ،سيكولوجية اللغة والمرض العقلي سلسلة كتب ثقافية شهرية يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب-الكويت 1990  
- - د.مصطفى ناصف،اللغة والتفسير والتواصل،1995 سلسلة كتب ثقافية شهرية يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب-الكويت
- د.راضي الوقفي ،صعوبات التعلم النظري والتطبيقي  ،2009 دار المسيرة الأردن
الانترنت :
الاخصائية الفجر البعيد.المصدرSadشبكة الخليج)
الاستاذ محمد الزين(ابو حنان) .المرجع : الاخصائية حنان محمد الزين .لبنان.المصدرSadشبكة الخليج)
- Marc Delahaie .L'évolution du langage chez l'enfant 2004   Inpes
- http://www.gulfnet.ws/vb/showthread
دراسات
د.عبد الرؤوف اسماعيل محفوظ ،اثر برنامج تدريبي لفوب لمهارات اللغة التعبيرية لدى الاطفال من ذوب الاضطرابات اللغوية جامعة الملك عبد العزبز

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://psychology.forumalgerie.net
 
بحث حول عسر اللغة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مواضيع في علم النفس العيادي ، جامعة د.مولاي طاهر، سعيدة ، الجزائر :: علم النفس :: بحوث-
انتقل الى: